التغيرات الموسمية والسنوية لظروف التساقط والجفاف في العراق

  اهتم الموضوع بدراسة دليل المطر القياسي (SPI) لغرض تقييم ظروف الجفاف في العراق

والتي اعتمدت على سلسلة من بيانات المطر الشهرية امتدت لثلاثين سنة (1980-2010) في 18 محطة مناخية موزعة في ارجاء العراق. تم حساب قيم دليل المطر القياسي التراكمي على فترات 3، 6، 9، 12، و 24 شهراً لأجل تحديد ظروف الجفاف القصيرة والمتوسطة والطويلة الامد. تم تمثيل معدلات دليل المطر القياسي والنسبة المئوية لتكرار الاشهر الجافة باستخدام البرامج الاحصائية وبرنامج نظم المعلومات الجغرافية الى سلاسل زمنية وخرائط توزيعات. اظهرت النتائج ان ظروف الجفاف والرطوبة متعاقبة في جميع ارجاء العراق كما اظهرت تراكمية الارقام تباينا كبيراً بين الظروف الجافة والرطبة. النسبة المئوية لتكرار الظروف الجافة اظهرت ان نسبة الجاف تصل الى 22% في حين الظروف الرطبة 20% اما باقي القراءات تراوحت ضمن الظروف الطبيعية وان اتجاهات الجفاف تركزت في مناطق غرب ووسط العراق. السلاسل الزمني والانحدار الخطي تشير الى تناقص معدلات التساقط وميل المناخ نحو الجفاف كما اظهرت ان تكرار ومدة بقاء الفترات الجافة تزداد شدة في السنوات الاخيرة من البيانات عما كانت عليه في العقدين الماضيين. هذه النتائج تشير الى ان الوضع الزراعي والهيدرولوجي والاجتماع-اقتصادي في العراق سيواجه ازمات في المستقبل القريب مما يستدعي وضع الخطط الازمة للمواجه التغيرات المناخية والهيدرولوجية.

 

 

Joomla Templates - by Joomlage.com