Vinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo SliderVinaora Nivo Slider
جامعة الكوفة/كلية التخطيط العمراني

تواصل معنا !

عبر شبكات التواصل الاجتماعي

اخر تحديث للموقع

  •  Wednesday 26 April 2017, 09:10:46

حول كلية التخطيط العمراني

الرؤيا

تحقيق الريادة في مجالات التخطيط العمراني على المستويات المحلية والإقليمية والدولية والوصول إلى التميز في برامج تعليم مناهج التخطيط العمراني معترف بها دوليا مع تطوير الوحدات البحثية والاستشارية بالكلية لتسهم بفاعلية في مشروعات التنمية المجتمعة.

الرسالة

التطوير المستمر لعلوم التخطيط العمراني لإعداد مخطط عمراني قادر على فهم وحل مشكلات المجتمع العمرانية في ضوء المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ورفع كفاءة البحوث وتلبية احتياجات المجتمع ، لتخريج مخطط قادر على المنافسة المحلية والإقليمية والدولية باستخدام احدث نظم تكنولوجيا المعلومات ومناهج البحث.

الاهداف

1- أعداد مخططين عمرانيين أكفاء لديهم الفهم والمعرفة العلمية المؤهلة لمتطلبات العصر.
2- تطوير نهج علمي تطبيقي حديث لعلوم التخطيط العمراني يفي باحتياجات المجتمع.
3- دعم قدرة الخريج لتحقيق متطلبات الممارسة المهنية والتنافس والمشاركة بكفاءة في تخصصات التخطيط العمراني المختلفة محليا" وإقليميا وعالميا.
4- تنمية القدرة على الإبداع والابتكار للطلبة.
5- دعم وتشجيع الطلبة على التعلم الذاتي والاستفادة المثلى من المعلومات لتخطيطية المجموعة بأتباع المنهج العلمي وصولا" لحل مشكلات التنمية بالمجتمع .
6- تحقيق المزيد من التعاون مع المجتمع المحلي والإقليمي والدولي  من خلال الأبحاث والدراسات المشتركة وصولا" للاعتمادية العالمية وتقديم المشورة التخطيطية في المجال الحضري والبيئي.

نبذة عن الكلية

 أن كلية التخطيط العمراني بقسميها (قسم التخطيط الحضري وقسم التخطيط البيئي وقسم التخطيط الاقليمي) تمثل فرعاً من فروع المعرفة الإنسانية تجمع بين الفن والعلم معاً . بالإضافة إلى أن لها علاقة قوية ومتينة بالفنون والعلوم العلمية والإنسانية الأخرى ، فالمخطط الناجح هو الذي يعني بالمجتمع وبثقافة ألامه فينظر إلى ماضيها ومستقبلها لينتج عملاً أصيلا يفي باحتياجات المجتمع ويخدم البيئة والثقافة المحلية ويطورها في أطار طابع عمراني متميز ، يحافظ على العلاقات بين أجزاء المبنى الواحد وبين المباني المحيطة ومن ثم الإحياء السكنية بعضها ببعض ، وصولاً إلى مستوى القطاع ثم المدينة ثم الإقليم حتى المستوى الوطني بحسب ما يقتضيه التصور الإسلامي للإنسان والبيئة .

Joomla Templates - by Joomlage.com